اعرف من زار بروفايلك على فيسبوك !

اعرف من زار بروفايلك على فيسبوك !

العرب الآن - وكالات - بدر الدين بدر

 

كثيرا ما يواجه مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وبالاخص موقع الفيس بوك تطبيقات مختلفة الاحجام والمهام والمبرمجين  ، فتلك التي تتدعي انه يمكن لمن يثبتها على حسابه أن يعرف من الذي يقوم بزيارة صفحته على الفيس بوك ، ومنها تلك التي تتدعي أنه يمكنك أن تنشر على صفحات أصدقائك من غير إذن منهم ، وايضا منها من تقنعك أنها ستنشر على صفحتك الشخصية و بالنيابة عنك معلومات ثقافية ولربما دينية ، ومنها تلك التي تهتم بالابراج واستقراءات المستقبل التي من الاساس لا صحة لها .

ولكن لم يخطر ببالنا يوما أن تلك التطبيقات التي نسمح نحن لها بمحض ارادتنا بالعمل عبر صفحاتنا الشخصية ستكون بمثابة جاسوس على كل حركاتنا وسكناتنا ، وعلى كل ما يخصنا عبر حساباتنا .

 فأنت حينما تعطي الاذن لأي تطبيق بأن يقوم بالنشر بالنيابة عنك فإنك وبكل بساطة تعطيه الصلاحيات التالية من غير علمك أو حتى من غير ان تنتبه لهذا الامر الخطير ، واهم الصلاحيات التي يتم منحها الى مثل هذه التطبيقات وتؤثر سلبا على المستخدم هي التالي : 

1-   النشر بالنيابة عن صاحب الحساب على صفحته الخاصة . 

2-   معرفة قوائم الاصدقاء لديك  . 

3-   معرفة الايميل الاصلي الذي قمت بواسطته بالتسجيل في الفيس بوك ، والذي لا يرغب الكثير منا بكشفه لأي احد . 

4-   والاخطر من كل ذلك ، ان هذه التطبيقات يمكن لمبرمجيها أن يحصلوا على نسخة من كافة الرسائل الخاصة التي تصلنا عبر حساباتنا على الفيس بوك ، و بالطبع  تلك التي نرسلها .  

وأنا لا استبعد أبدا أن يقوم العدو الصهيوني ببرمجة ونشر مثل هذه التطبيقات بغية جمع أكبر عدد من المعجبين بها والذين سيقوموا بتثبيتها ومنحها صلاحيات النشر بالنيابة عنهم ، والهدف هو التجسس على هؤلاء المستخدمين والحصول على معلومات خاصة عن أصحاب تلك الحسابات  ، كذلك لا استبعد أن يكون بعضا من القراصنة يبرمجون أنواعا من هذه التطبيقات والهدف هو التجسس على الحسابات وفي الغالب بغية ابتزاز أصحابها .  

ولشرح أكثر حول آلية عمل هذه التطبيقات  فإنها وبمجرد أن نمنحها الاذن للنشر بالنيابة عنا بعد أن اقتنعنا بها وبأهميتها ، ستقوم بالحصول على كود برمجي تلقائي من حساباتنا المختلفة عبر الفيس بوك ، وهذا الكود البرمجي يوازي في اهميته كلمة المرور الخاصة بحساباتنا ، وما أن تحصل تلك التطبيقات على هذه الاكواد ستقوم مباشرة بارسالها وتخزينها في قاعدة البيانات التي أنشأها مبرمجي هذا التطبيق . 

والان بعد أن حصل  مبرمجي تلك التطبيقات على هذا الكود  بإمكانهم الدخول لرابط فرعي لموقع الفيس بوك وأن يستعرضوا ما سبق ذكره من بيانات ومعلومات شخصية وهامة عن صاحب الحساب الذي أعجب بالتطبيق ومنحه الصلاحية بالنشر نيابة عنه . 

ولتفادي الوقوع ضحية لهذا الامر لابد من اتباع التالي : 

1-   عدم الوثوق بأي تطبيق ومنحه الاذن بالنشر نيابة عنك الا بعد التأكد من مبرمجي هذا التطبيق وأهميته لك ، والصلاحيات التي يمتلكها في حسابك 

2- القيام فورا بتغير كلمة المرور الخاصة بحسابك .

3 - الذهاب كما في الصورة أدناه الى قائمة التطبيقات التي وثقت بها والتي منحتها الإذن بالنشر نيابة عنك ، وحذف غير المرغوب منها . 


التعليقات